متى يمكن العودة لممارسة الجنس بعد الولادة

الجنس بعد الولادة

بعد عملية الولادة يحدث العديد من التغيرات التي تطرأ على حياة كل من الزوجين كما تعاني العديد من النساء من القلق بشأن التغييرات التي طرأت على جسدها بعد عملية الولادة و من ممارسة الجماع و معرفة الوقت المناسب لممارسة الجماع . و هل يختلف الشعور أثناء ممارسة العلاقة الزوجية ؟ لذلك في هذا المقال سنقوم بمناقشة جميع ما يخص أمور الجماع بعد اجراء عملية الولادة .

التغيرات التي تطرأ على الحياة الجنسية بعد الولادة :

قد يحدث العديد من التغييرات التي تطرأ على حياة الزوجين بعد عملية الولادة مما يجعلهم يشعرون بالصعوبة في ممارسة علاقاتهم الجنسية بطريقة حميمة و قد تكون أسباب الصعوبة في ممارسة العلاقة الجنسية التعب و الارهاق و التغييرات الهرمونية و القلق بشأن استخدام مانع للحمل .

لذلك إذا كنتم تشعرون بفتور أثناء ممارسة العلاقة الجنسية لا داعي للقلق فهذه الحالة الطبيعية و تحدث لجميع الأزواج و لكن يختلف مستوى الرغبة بين الزوجين مما قد يؤدي إلى حدوث بعض التوترات و النقاشات بين الأزواج .
لحل هذه المشكلة بإمكانك أن تتحدث مع شخص قريب منك أو طبيب خاص و شرح الحالة لحلها و التخلص من التغييرات و القلق التي تسبب توتر العلاقة الجنسية .

العوامل التي تؤكد جاهزية المرأة للجنس بعد الولادة :

تزداد رغبة النساء في ممارسة الجماع بعد الولادة بأسبوعين حيث يكون جسم المرأة دخل بالاستشفاء الكافي من الالتهابات و الإرهاق و التعب و التوتر و الخوف و من العوامل التي تؤكد للمرأة جاهزيتها في ممارسة الجماع العوامل التالية :

  • مقارنة مستوى الألم الذي تشعر به المرأة اثناء العلاقة .
  • ارتفاع مستوى الرغبة الجنسية عند المرأة .
  • انخفاض نسبة جفاف المهبل .
  • تشعر بعض السيدات في التوتر أو الخوف من ممارسة الجماع أو من حدوث حمل .
العوامل التي تؤكد جاهزية المرأة للجنس بعد الولادة
العوامل التي تؤكد جاهزية المرأة للجنس بعد الولادة

الوقت المناسب لممارسة الجنس بعد الولادة :

يختلف الأطباء بتحديد الوقت المناسب لممارسة الجماع بعد النفاس و لكن قد يختلف الأمر من امرأة إلى أخرى من حيث النشاط الجنسي فبعض السيدات تحتاج لممارسة الجماع بعد أربعة أسابيع من النفاس و بعض السيدات الاخرى يحتاجون إلى ست أسابيع فنجد أن المدة تتراوح ما بين أربعة أسابيع إلى ست أسابيع سواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية .
و لكن يجب على المرأة تنتظر الوقت الكافي حفاظاً على حالتها النفسية و الجسدية و تفادي المشاكل التي من الممكن التعرض لها مثل :

  • تفادي حدوث تمزق في المهبل بعد عملية الولادة الطبيعية .
  • انتظار الوقت الكافي لتخلص المرأة من الافرازات المهبلية .
  • الانتظار لزيادة الرغبة الجنسية و التخلص من الفتور في العلاقة الجنسية .
  • تفادي حدوث أي ألم أو ارهاق في المهبل أثناء ممارسة العلاقة الجنسية .
  • الانتظار لوقت طويل لممارسة الجماع يمنح جسمك الوقت الكافي للاستشفاء التام .

متى يمكن ممارسة الجنس بعد الولادة الطبيعية ؟

اتفق الأطباء أنه يجب على المرأة ممارسة الجنس بعد الولادة الطبيعية من مدة تتراوح ما بين اسبوعان إلى ست أسابيع لمراعاة حدوث تمزق في المهبل بالاضافة إلى أن نسبة جفاف المهبل تنخفض و تزداد الرغبة الجنسية و لكن العديد من الأطباء و الخبراء يرجحون الانتظار كحد أعلى ست أسابيع لتجنب حدوث أي مشاكل نفسية أو جسدية لدى الزوجة .

متى يمكن ممارسة الجنس بعد الولادة القيصرية ؟

تحتاج النساء ممارسة الجماع بعد الولادة القيصرية بعد الشعور بالاستشفاء التام من العملية الجراحية التي أجريت أثناء الولادة لذلك تحتاج النساء الانتظار لوقت أطول لممارسة الجماع لتجنب أي ضرر جسدي قد يحدث للزوجة و من الأفضل ممارسة الجنس من أربعة أسابيع إلى ست أسابيع كحد أقصى .
كما يوجد هناك بعض الارشادات و التعليمات التي تقي من الألم و تساعد في شفاء الجرح كالتالي :

  • اختيار الوضعية المناسبة لممارسة الجنس و الانتباه على اختيار الوضعية التي تسبب الضغط على جرح القيصرية .
  • ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض .
  • استخدام مزلق حميمي للحد من جفاف المهبل .

هل يختلف الإحساس بالرغبة الجنسية بعد الولادة ؟

بعض السيدات تكون مشاعرها مرتبكة و قلقة بشأن ممارسة العلاقة الجنسية كما يزداد شعورها بالقلق من ناحية اختلاف الاحساس بالرغبة الجنسية لذلك بعض الرجال يشعرون بالابتعاد و الرفض من قبل زوجاتهم مما يسبب الاحراج للزوجة امام زوجها لكنها أمور طبيعية تحدث لجميع السيدات بعد الانتهاء من النفاس بسبب التغيرات التي طرأت على حياة الزوجة و من هذه التغيرات كالتالي :

  • الاضطربات الهرمونية بسبب انخفاض مستوى الاستروجين و البروجيسترون أثناء الرضاعة الطبيعية .
  • التعرض للاكتئاب بعد الولادة الذي يصيب السيدات من الناحية المزاجية الشديدة و الشعور بالحزن الدائم .
  • انخفاض مستوى الدوبامين بسبب قلة النوم و هو من الهرمونات التي تحفز الجسم على ممارسة العلاقة الجنسية .
  • الخوف من ممارسة الجماع بسبب جرح المهبل في الولادة الطبيعية .

لكن يجب أن تعلمي سيدتي أن جميع ما تمرين به طبيعي و أنه بعد فترة من الزمن ستعود الأمور كما كانت من قبل و تزداد رغبتك في ممارسة علاقة حميمة مع شريكك .

هل يختلف الإحساس بالرغبة الجنسية بعد الولادة
هل يختلف الإحساس بالرغبة الجنسية بعد الولادة

الأسئلة الشائعة :

هل يتغير الإحساس  بالجنس بعد الولادة ؟

بعد الولادة و النفاس تشعر بعض السيدات بفتور في ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجها مما يقلل شعورها بالنشوة التي اعتادت عليها قبل الولادة و لكن ذلك يتم بواسطة عدة أسباب مثل ( الارهاق و التعب الجسدي , قلة النوم , و الشعور بالألم خلال ممارسة العلاقة , اضطرابات الهرمونات ) و لكن في النهاية لا داعي للقلق عزيزتي مع مرور الوقت ستعودين لطبيعتك و تمارسين علاقة جنسية حميمة كما في الوقت السابق قبل الولادة .

متى يمكن ممارسة الجنس بعد الولادة الطبيعية ؟

من المؤكد أن جرح الولادة الطبيعية ليس بالأمر السهل و هو من أهم الأسباب التي تجعل المرأة تتجنب ممارسة العلاقة الزوجية و ذلك بسبب الشعور بالألم الحاد ¸ لذلك سيدتي عليك بالتأني و اتخاذ الوقت المناسب للشعور بالاستعداد التام لممارسة علاقة حميمة مع زوجك فيجب الانتظار كحد أدنى أربعة أسابيع و حد أقصى ست أسابيع للبدء بعلاقة حميمة خالية من الألم مع الاطمئنان بالتئام الجرح بشكل كامل .

متى يمكن ممارسة الجنس بعد الولادة القيصرية ؟

الولادة القيصرية تشبه تماما الولادة الطبيعية فيجب عليك سيدتي الانتظار لشفاء و التئام الجرح بشكل كامل للبدء بعلاقة حميمة مع زوجك و غالبا تحتاجين إلى ست أسابيع .
بالاضافة إلى ذلك عليك اختيار وضعية مناسبة لا تسبب الضغط على الجرح و بإمكانك ايضا استخدام مزلق حميمي لانخفاض جفاف المهبل بسبب اضطرب الهرمونات و من الممكن ايضا ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض و استعادة مرونة عضلات المهبل كما انها تساعد على الالتئام بوقت أسرع .

مصادر 

مايوكلينيك

ويب طب 

عروضنا أفضل خلطة عسل للمتزوجين - اطلب الآن