الصحة الجنسية للمرأة

الصحة الجنسية لمرأة

الصحة الجنسية للمرأة هي مصدر السعادة و الأمان بين المرأة و الشريك مما يبني حياة عاطفية مريحة بين الزوجين ، مبنية على التواصل و الصداقة بين الشريكين ، و على المرأة ان تنشأ علاقة حميمة مبنية على التفاهم .

الصحة الجنسية للمرأة

المرأة مثلها مثل الرجل تشعر بسعادة عند ممارسة العلاقة الجنسيةجن مع الشريك ، و عندما تتعرض لبعض المشاكل الصحية تتراجع رغبتها الجنسية و تصبح المرأة بلا شعور .

لذا عندما تتعرض المرأة لضغوطات أو اعراض نفسية و صحية يجب عليها استشارة الطبيب لتقديم بعض الحلول لها ، بعض النصائح لتحفيز المرأة على الرغبة الجنسية ، تقريب المرأة من الشريك و كيفية إظهارها المشاعر له .

محفزات الرغبة الجنسية للمرأة و صحتها الجنسية

يمكن تحفيز الرغبة الجنسية عند المرأة بعدة طرق سواء بلمسها ، التقبيل و لمس أعضائها الأنثوية ، القيام بتناول بعض الأطعمة التي تقوي و تحفز الرغبة الجنسية بين الزوجين .

أسباب خلل الوظيفة الجنسية عند النساء

تتعرض المرأة لخلل الوظيفة الجنسية التي ينتج عنها بعض الأسباب ، و هذه الأسباب تكون إما نفسية ، فيزيائية أو جسدية و حتى ممكن أن تكون ظرفية ، هذه الأسباب كفيلة بأن تحدث خلل و ضعف توازن المرأة و عليها التحدث مع الشريك بهذا .

ما يسبب اصابة المرأة بحالة نفسية يكون بسبب تغيرات قد تطرأ على المرأة سواء جسدية أو مزاجية ، تغيرات في بعض الهرمونات الموجودة في جسم المرأة أو التفكير الزائد و تلف الأعصاب من الحالة النفسية .

و قد يكون السبب تغيرات في الجسم حيث هذه المرحلة من أهم مراحل التغيرات التي تعود الى طفولة المرأة و كيفية خوضها لها ، اذا كانت تعاني من اضطهاد تصبح المرأة عندما تكبر لا تستطيع الدفاع عن نفسها أو اخبار أحد بما يجري معها .

بالإضافة الى بعض الظروف اليومية التي تمر بها المرأة من اعتناء بالأطفال ، الطبخ ، المنزل و التنظيف ، غسيل و كي جميع هذه الأعمال تشعرها بتعب جسدي مما ينتج عنها خلل في الوظيفة الجنسية .

أما بالنسبة الى الأسباب الظرفية يكون سببها اضطرابات و مشاكل متعددة في الجسم سواء في الخصوبة أو عندما تنخفض اللذات الجنسية لديها ، أو في حال تعرضت الى القيام بعملية جراحية سابقة .

بالإضافة الى المحيط الذي تعيش فيه المرأة اذا كان يسمح للمرأة بالتعبير عن رأيها أو لا ، هذا ما يسبب بعض الخلل لديها و قد تشعر بالخجل من تقديم رأيها الشخصي .

الأسباب النفسية

تتعرض المرأة لعدة أسباب ينتج عنها خلل في العلاقة الجنسية مع الشريك و احد هذه الأسباب يكون نفسي و أولها أيضا بسبب تعرضها لضغوطات نفسية و تغيرات هرمونية كبيرة ، و من الأسباب النفسية التي ممكن أن تصيب المرأة :

  • في حال تعرضت المرأة الى الإكتئاب بسبب الوضع الذي تمر به ، قلق مستمر ، ظهور مشاكل هرمونية أو نفسية بسبب تعاطيها بعض العقاقير النفسية .
  • اذا تعرضت لتجارب سابقة و قاسية مما يؤدي الى انخفاض رغبتها الجنسية حيث أنها تشعر بعدم الرضى الذاتي أو تشعر بالعار اتجاه نفسها .
  • تعرضها الى عنف أثناء الطفولة و عدم السماح لها بالتعبير عن نفسها أو تقديم رأيها الشخصي مما يجعلها تخفي ما تعانيه من مشاكل .
  • أو في حال وفاة أحد الوالدين في مرحلة الطفولة مما يجعل منها انطوائية و مائلة الى العزلة حيث يصعب عليها القيام بعلاقة حميمة مع الشريك .

و العديد من المشاكل النفسية الأخرى التي قد تتعرض لها المرأة مما يسبب لها خلل في الوظيفة الجنسية .

الأسباب الجسدية أو الفيزيائية

كما تحدثنا سابقا بأن المرأة تعاني من مشاكل متعددة تسبب لها خلل أثناء القيام بالوظيفة الجنسية و قد تكون أيضا لأسباب فيزيائية أو جسدية ، تعود هذه الأسباب الى :

  • من المسببات الجسدية انقطاع الدورة الشهرية عنها مما يؤدي الى خربطة الهرمونات و مشاكل متعددة .
  • نقص هرمون الاستروجين فتعاني المرأة من مشاكل متعددة و مختلفة .
  • تعرضها لالتهابات متعددة سواء مهبلية ، في المسالك البولية أو بولية .

الأسباب الآنية أو الظرفية

تعود الأسباب الظرفية التي تعاني منها المرأة بسبب ما تعاني من ظروف سابقة أو حالية سواء الضغوطات النفسية و اليومية التي تعاني منها المرأة سواء الأعمال اليومية أو تربية الأولاد و القيام بواجباتها .

و قد تتعرض المرأة أيضا الى اجراء عملية جراحية تسبب لها أسباب ظرفية تبعدها عن العلاقة الجنسية ، و قد تتعرض الى مشاكل جسدية متنوعة على الشريك مراعاتها .

الثقافة الجنسية والحوار مع الزوج

على المرأة مشاركة الشريك مجريات يومها لإنشاء حوار متبادل ، و يعود مبدأ الحوار بين الزوجين على علاقة ناجحة بينهما سواء العلاقة العادية أو الحميمة و هذا ما يسهل عملية الجماع بينهما .

كما يجب على المرأة تحديد الموضوع الذي ستتحدث به مع الشريك بالنسبة للعلاقة الجنسية أو الجماع ، كما عليها أيضا تحديد ما تحتاجه من الشريك بشكل مفصل سواء الوقت أو العلاقة الناتجة بين الزوجين .

كما على المرأة اخبار زوجها بما يجري معها من ضغوطات أو مشاكل صحية و نفسية لحل المشكلة بأسرع وقت و التغلب على الصعاب بشكل سريع و عودتها الى حالتها النفسية السابقة .

الثقافة الجنسية والحوار مع الزوج
الثقافة الجنسية والحوار مع الزوج

التعبير عن الشعور

على المرأة انشاء علاقة زوجية مريحة عن طريق اخبار الشريك بما تشعر وما يجري معها ، أو عن طريق معرفة ما تحتاجه بالحوار بين الشريكين مما يعزز ثقتها بنفسها .

توضيح الأفكار والرغبات

يعود على المرأة أن تحدد جميع رغباتها و حاجاتها من الشريك و إخباره بها لأنه من المستحيل توقع الشريك ما تحتاجه اذا لم تخبره ، كما عليها تحديد جميع رغباتها و معرفة ما يجب عليها القيام به .

و عليها أيضا أن تقوم بمشاركة جميع أفكارها مع الشريك و اخباره ما يزعجها و يحزنها ، ما يفرحها و يشعرها بالسعادة ، و إنشاء رابط بينها و بين الشريك بمعرفة ما تحتاجه و ما هو بحاجة له ، هذا ما يجعل العلاقة ناجحة بين الزوجين .

تحديد الوقت والزمان والمكان

على المرأة التحدث مع الشريك و تحديد وقت للقيام بعلاقة جنسية ، و عن طريق تحديد زمان و مكان الذي ترغب به للقيام بهذه العلاقة بين الشريكين براحة .

تحديد الوقت والزمان والمكان
تحديد الوقت والزمان والمكان

التعامل مع الاحتياجات الجنسية

يجب على المرأة ان تبدأ بحديث ما مع الشريك و هذا ما يعزز ثقتها بنفسها و يتيح لها الفرصة للنقاش و خلق حديث بينهما ، تداول الأفكار من كلا الطرفين فليس من السهل فهم ما يدور في رأس الرجل أو المرأة اذا لم يتحدثوا عن رأيهما و التعبير عن ما يخصهما .

كما على المرأة أن تقدم طلبا بالاحتياجات و الرغبات التي تحتاجها لمعرفة الشريك بحاجاتها و رغباتها ، و بالمقابل معرفة رغبات و حاجات الشريك مما يساعد على علاقة قوية بين الزوجين .

مصادر

مايوكلينيك 

أدلة اصدار المستخدم MSDN

عروضنا أفضل خلطة عسل للمتزوجين - اطلب الآن