هل تختفي سرعة القذف مع الزمن سؤال وجواب

هل تختفي سرعة القذف مع الزمن

   إن سرعة القذف من المشاكل الجنسية التي تحد من المتعة في أثناء العلاقة الزوجية، و تتمثل بقذف السائل المنوي قبل الإيلاج أو بعده بثوانٍ معدودة، و سنجيب في هذا المقال عن بعض الأسئلة الشائعة و المتداولة بين الرجال حول مشكلة سرعة القذف.

ما هي مشكلة سرعة القذف ؟

هي سرعة قذف السائل المنوي عند الرجال في أثناء الجماع قبل الإيلاج أو بعده ، فيحدث في غضون دقائق معدودة بعد البدء بعملية الإيلاج ، و قد تصل أحيانا سرعة القذف عند الرجل إلى ثوانٍ بعد البدء في الإيلاج ، و هي مشكلة شائع بين الكثير من الرجل من مختلف المراحل العمرية ، و قد تكون عارضة مؤقتة لأسباب نفسية أو سلوكية ، و في بعض الأحيان تكون ناتجة عن حالة مرضية ، و بعد إجراء التشخيص يقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب .

أسباب سرعة القذف عند الرجال

  1. القلق .
  2. مشكلات في العلاقة الزوجية .
  3. الاستمناء أو ما يُعرف بالعادة السرية .
  4. أمراض الجهاز العصبي .
  5. اضطرابات الغدة الدرقية .
  6. مشاكل في غدة البروستاتا .

هل من الممكن اختفاء مشكلة سرعة القذف دون علاج؟

و مع تكرر حالة القذف السريع على الرجل مراجع الطبيب المختص لنيل العلاج المناسب .

و في بعض الأحيان قد تزول مشكلة القذف السريع دون الخضوع للعلاج ؛ إذا كان المسبب لتلك المشكلة عاملا نفسيا ؛ فإن الضغوط النفسية و المهنية التي تحيط بالفرد إلى جانب القلق و التوتر تُعتبر من المؤثرات السلبية في العلاقة الزوجية ، و إن مشكلة القذف السريع التي تنتج عن تردي الحالة النفسية يكون علاجها مرتبطا بتحسين الحالة النفسية و استقرارها.

سرعة القذف هل تعتبر مرض مزمن؟

قد يصاب الرجل في مرحلة ما من مراحل حياته بمشكلة سرعة القذف، و لكن هذه المشكلة ليست مزمنة ؛ فهي تستجيب للعلاج في حال الخضوع لمتابعة طبية دقيقة، عند طبيب مختص و ذي خبرة.

و ينقسم القذف المبكر إلى نوعين، هما:

  • بدائي.
  • مكتسب.

و يختلف العلاج بالنظر إلى المسبب .

هل من الممكن التحكم بسرعة القذف؟

يمكن التكم بسرعة القذف عن طريق :

  • الواقي الذكري .
  • تغيير وضعية الجماع .
  • تغيير وتيرة التنفس .
  • وضع قدم على الأرض في أثناء ممارسة العلاقة الزوجية .
  • توجيه التفكير .
  • تغيير الأسلوب .
  • الضغط بالأصابع على العضو الذكري ضغطا مدروسا .
  • ممارسة بعض التمارين الرياضة كتمارين الكيجل .
  • تناول بعض الأعشاب كالجنسنج .
  • استخدام الحلقة التي توضع على قاعدة العضو الذكري .
  • الابتعاد عن التوتر و القلق .
  • نيل القسط الكافي من الراحة و النوم .
  • استخدام بعض الأدوية و المراهم الطبية بعد نيل الاستشارة الطبيبة .

و في حال واجهتك مشكلة سرعة القذف أو تأخره قم بزيارة الطبيب المختص لنيل العلاج المناسب .

كيف يمكن تحسين زمن القذف؟

يمكن تأخير القذف المبكر باتباع بعض الوسائل :

  • توجيه التفكير لأمر أخر : عند ممارسة العلاقة الزوجية وجه تفكيرك لأمر أخر ؛ مما يؤخر من عملية القذف في أثناء الإيلاج ، و تُعتبر هذه الوسيلة من الوسائل المجربة و الناجحة ؛ فهي تهدف إلى خفض التركيز  في المؤثرات الجنسية في أثناء ممارسة العلاقة الحميمة ؛ مما يقلل من المتعة ، و لكن في بعض الأحيان تؤثر سلبا في التواصل الجنسي بين الشريكين .
  • تغيير الأسلوب : إذا شعرت بقرب لحظة الذروة عليك الابتعاد عمّا يثيرك و تغيير أسلوبك ، فبدلا من التركيز على ما يثيرك ركز على شريكك أكثر ؛ فهذا يؤخر الشعور بالذروة ، و يمكنك بعد دقائق أن تعود للتركيز على ما يثيرك ، و لكن هذه المرة يمكنك الصمود لمدة أطول ، مما يؤخر من حالة القذف المبكر .
  • تغيير وضعية : و مع اقتراب الذروة توقفْ عن الإيلاج و قم بتغيير الوضعية ؛ فذلك يؤخر من عملية القذف المبكر .
  • وضع إحدى القدمين على الأرض : في أثناء الجماع و عملية الإيلاج أنزلْ إحدى قدميك على الأرض و دع البرودة يتسلل إليك يؤدي ذلك إلى توجيه التفكير إلى القدم ، فيغير مجرى التفكير و يؤخر من عملية القذف دون التأثير في التواصل الجنسي مع الشريك .
  • ممارسة بعض التمارين : عليك التوقف عن الإيلاج و إبقاء العضو داخل عضو الشريك مع شد عضلات العضو الذكري و فتحة الشرج ؛ مما يؤخر القذف و يؤخر خروج السائل المنوي ، و تقوم هذه العملية أيضا بتقوية عضلات الجهاز الذكري ممّا يجعلك تحصل على انتصاب أقوى و أكثر ثباتا .
  • تغيير وتيرة التنفس : و مع اقتراب عملية القذف يزيد تسارع عملية الشهيق و الزفير مما يساعد في تسريع الوصول إلى الذروة ، فيجب عليك التنفس بوتيرة أبطأ و أكثر عمقا و ذلك لتأخير عملية القذف .
  • الضغط على العضو الذكري : عند الإحساس بقرب القذف يجب الضغط على العضو الذكري بطريقة مدروسة ، و ذلك لتأخير عملية القذف .
  • استخدام الحلقة : هناك حلقة مخصصة لضغط على قاعدة العضو الذكري ؛ مما يؤدي إلى تأخير عملية القذف ، و يمكنك اقتناءها من الصيدليات .
  • ارتداء الواقي الذكري : إن الواقي الذكري يخفف الشعور بعملية الإيلاج ، مما يؤخر عملية القذف .

بالإضافة إلى بعض الأدوية التي يمكن أخذها يوميا أو قبل الجماع و يتم وصفها من قبل الطبيب .

هل يوجد زمن مفضل للقذف؟

وفقا لدراسات قد أُجريت لُحظ أن عملية القذف لدى الذكور تختلف باختلاف المرحلة العمرية ، فمن سن ١٨ إلى ٣٠ تُقدر ب (٦) دقائق ، و من ٣١ إلى ٥٠ تُقدر بِ (٥) دقائق ، و من ٥١ فما فوف تُقدر بِ (٤) دقائق .

و تُقدر المدة الطبيعية للجماع المهبلي بين ٣ إلى ٧ دقائق ، فإن قلَّت أو زادت كان أمرًا غير طبيعي ، كما أن عملية القذف تخضع لعوامل أخر غير عامل العمر ، و من هذه المؤثرات في عملية القذف :

  • مشكلة سرعة القذف.
  • مشكلة تأخر القذف.
  • عسر النشوة.
  • فشل القذف.

هل يوجد أدوية لعلاج سرعة القذف؟

أدوية لعلاج مشكلة سرعة القذف

  • الكريمات و البخاخات التي تقوم بتخدير العضو الذكري تخديرا موضعيا ، كالتي تحتوي على ليدوكايين ، أو بريلوكايين ، أو البنوكايين ، تستخدم على العضو مباشرة قبل الجماع ب ١٠ دقائق أو ١٥ دقيقة.
  • بعض الأدوية الفموية.
  • مسكنات الألم فمن الأثار الجانبية لبعض المسكنات تأخير القذف ، و أحيانا قد تسبب الغثيان و الدوار أو النعاس.

الأدوية التي تعالج ضعف الانتصاب و سرعة القذف

  • تادالافيل  .
  • فاردينافيل .

و غيرها من الأدوية التي تؤخر القذف إلا أنها لا تؤخذ إلا بموجب وصفة طبيب ؛ تجنبا لأي أعراض جانبية .

هل يوجد أدوية لعلاج سرعة القذف؟

هل يمكن علاج سرعة القذف طبيعيا بالأعشاب ؟

يمكن معالجة سرعة القذف بطريقة طبيعية تقيك من الأعراض الجانبية، و من تلك العلاجات:

  1. نبتة الزلُّوع .
  2. الأعشاب الصينية .
  3. عشبة الجنكة .
  4. بذور نبتة موكونا برورينز لين .
  5. عشبة يوروكوما لونجيفوليا .
  6. فاكهة نبتة بيداليوم موريكس لين .
  7. جذور نبتة الماكا .
  8. نبتة الهليون .
  9. الكركديه .
  10. الجنسنج .
  11. عشبة الإيورفيدا .
  12. مكملات الزنك .

المصدار

الطبيب

اسلام ويب

عروضنا أفضل خلطة عسل للمتزوجين - اطلب الآن