ما هو بيكنوجينول؟ و ما هي فوائده؟

ما هو بيكنوجينول؟ و ما هي فوائده؟

بيكنوجينول يحتوي على كمية عالية من الكاتشين واليبيكاتشين. إذن ماذا تعني هذه؟ يحتوي البيكنوجينول على مضادات أكسدة عالية.

اليوم، بسبب سوء التغذية والظروف البيئية، من الضروري بالنسبة لنا أن نستهلك منتجات ذات محتوى عالٍ من مضادات الأكسدة. لكن ما هو بيكنوجينول؟ وما هي فوائد البيكنوجينول؟ هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا.

 

ما هو بيكنوجينول

بيكنوجينول هو خليط من البروسيانيدينات تم الحصول عليها من لحاء الصنوبر البحري. وهو مستخلص نباتي فلافونويد / بوليفينول ينمو على الساحل الجنوبي الغربي لفرنسا.

من المعروف أن لحاء شجرة الصنوبر كان يستخدم في الأمراض الالتهابية والتئام الجروح والوقاية من النزيف وشراب السعال وعلاج آلام الأسنان في العصور القديمة. بالإضافة إلى ذلك، نظرًا للتأثيرات المضادة للميكروبات للبيكنوجينول، فإن استخدامه التقليدي كوقاية لصحة الفم والجلد.

بيكنوجينول

اقرأ كذلك: عسل الكستنة التركي الأصلي , فوائده وكيف يستخدم

ما هي فوائد بيكنوجينول

يحتوي البيكنوجينول على مواد يمكنها تحسين تدفق الدم. له تأثيرات مضادة للأكسدة ويعمل على تقوية المناعة وبالتالي يزيد من معدل الرغبة الجنسية.

  • أنه مهم في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • بالإضافة إلى ذلك، هناك علامات تقلل من تأثير الشيخوخة.
  • ينظم جهاز المناعة لديك.
  • نظرًا لتأثيره المضاد للالتهابات، يمكن استخدامه للعلاج إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل وشكاوى الألم.
  • في علاج آلام العضلات والمغص.
  • له تأثير مضاد للسرطان.
  • في علاج مرض تليف الكبد.
  • في علاج مرض السكري.
  • في علاج خفض الكوليسترول الضار والذي نسميه كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة.
  • يمكن استخدامه في علاج بعض أنواع الحساسية.
  • معالجة ضعف الانتصاب عند الرجال.

اقرأ ايضاً: ما أسباب ضعف الإنتصاب بعد الأربعين ؟ والعلاج ؟

فوائد البيكنوجينول للانتصاب

تشير الأبحاث إلى أن استعمال البيكنوجينول لوحده او بالتشارك مع مواد ثانية يقوم بزيادة الوظيفة الجنسية وبشكل خاص للرجال الذين يواجهون مشاكل ضعف الانتصاب. يبدو أنه يتطلب ما يصل إلى 3 أشهر من العلاج لتحسين كبير.

فوائد البيكنوجينول للانتصاب

فوائد أخرى للبيكنوجينول

  • يقلل من حدة الحساسية. تظهر بعض الدراسات ان استعمال البيكنوجينول ممكن ان يقلل من أعراض الحساسية للأشخاص المصابين بها.
  • يساهم في علاج الربو.
  • يعزز الأداء الرياضي. يبدو أن المراهقين (20-35 عامًا) قادرين على ممارسة الرياضة لفترة أطول على جهاز المشي بعد تناول البيكنوجينول يوميًا لمدة شهر تقريبًا.
  • له وظيفة عقلية. تظهر الدراسات أن تناول البيكنوجينول يساهم في تحسين العقل والدماغ والتذكر عند كل من الشباب والكبار في العمر.
  • يخفف من آثار مرض شبكية العين. يبدو أن تناول البيكنوجينول يوميًا لمدة شهرين يبطئ أو يمنع تفاقم مرض الشبكية الناجم عن مرض السكري. تصلب الشرايين أو أمراض أخرى. حيث ترد بيانات حول فعاليته في تعزيز حاسة البصر.
  • يخفف من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD). لا يبدو أن تناول البيكنوجينول عن طريق الفم يساعد في ظهور أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى البالغين. ومع ذلك، يبدو أن تناول البيكنوجينول يوميًا عن طريق الفم يحسن الأعراض لدى الأطفال.
  • يخفف من حدة انسداد الشرايين (مرض الشريان التاجي). هناك بعض الأدلة على أن تناول 150 ملغ من البيكنوجينول ثلاث مرات يوميًا لمدة 4 أسابيع قد يساعد في تحسين بعض المضاعفات المرتبطة بانسداد الشرايين.

بيكنوجينول بودرة

  • يعمل على تقوية الاسنان ومعالجة مشاكل لوحة الأسنان حيث أن أخذ علكة مضاف اليها البيكنوجينول لحوالي أربعة عشر يوما تعمل على القضاء على نزف اللثة ومنح تراكم البلاك.
  • مفيد لمرضى السكري. تشير الدلائل المبكرة إلى أن تناول 50-200 مجم من البيكنوجينول يوميًا لمدة 3-12 أسبوعًا يقلل بشكل طفيف من نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.
  • تحسين قرح القدم السكرية. تظهر الأبحاث أن تناول البيكنوجينول عن طريق الفم يوميًا وتطبيقه على الجلد يحسن القرح المرتبطة بمرض السكري.
  • يعمل على تحسين الدورة الدموية والتقليل من آثار مرض السكري.
  • إن استعماله لمدة 12 اسبوع يساهم في علاج مسببات فشل القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم. يبدو أن البيكنوجينول يخفض ضغط الدم الانقباضي، لكنه لا يقلل بشكل كبير من ضغط الدم الانبساطي.
  • تخفيف آلام الساق. هناك بعض الأدلة على أن تناول 200 ملغ من البيكنوجينول يوميًا يمكن أن يقلل من تقلصات الساق.
  • يقلل من أعراض سن اليأس.
  • يخفف من آثار الحمل. تظهر الأبحاث أن تناول 30 ملغ من البيكنوجينول يوميًا على الاقل يخفف من آلام الظهر والقدم  وآلام الحوض وآلام الدوالي والتي بالعادة تظهر في آخر 3 أشهر الحمل للمرأة.
  • يعمل على علاج آلام الحوض والدورة ومعالجة الالتهابات الداخلية عند المرأة.

اقرأ كذلك: علاج ضعف الانتصاب عند الرجل بوسائل طبيعية

 

اضرار بيكنوجينول

الحمل والرضاعة

تشير الأبحاث المبكرة إلى أن البيكنوجينول آمن على الأرجح عند استخدامه في أواخر الحمل. لكن يجب على الحامل ان تحذر من تناوله. وعليه تزيد التوصيات حول ضرورة تجنب أن تقوم المرضعات بتناول البيكنوجينول.

المناعة

يمكن أن يتسبب البيكنوجينول في زيادة نشاط جهاز المناعة وقد يؤدي ذلك إلى زيادة أعراض أمراض المناعة الذاتية. إذا كان لديك أحد هذه الشروط، فمن الأفضل تجنب استخدام البيكنوجينول.

حالات النزيف

يشير الخبراء انه قد تزيد الجرعات العالية من البيكنوجينول من خطر النزيف لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات النزيف.

داء السكري

وفق خبراء فإنه قد تؤدي الجرعات العالية من البيكنوجينول إلى خفض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.

الجراحة

قد يبطئ البيكنوجينول تخثر الدم. ومن الممكن ان يتسبب في نزيف حاد عند عمل أي جراحة لهذا توقف عن استعمال البيكنوجينول قبل أسبوعين من العملية.

اقرأ ايضاً :ماذا لو اختلط الجنسنج مع الغذاء الملكي للعسل؟!

طريقة استخدام بيكنوجينول

يتم استخدام بيكنوجينول عن طريق الفم:

  1. للحساسية: 50 مجم مرتين في اليوم.
  2. للربو عند الأطفال: 1 مجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم مقسمة على جرعتين.
  3. لعدم كفاية الدورة الدموية: 45-360 مجم في اليوم أو 50-100 مجم ثلاث مرات في اليوم.
  4. لأمراض الشبكية بما في ذلك مرض السكري: 50 مجم ثلاث مرات في اليوم.
  5. لارتفاع ضغط الدم الخفيف: 200 مجم من البيكنوجينول يومياً.
  6. لتحسين القدرة على ممارسة الرياضة عند الرياضيين: 200 مجم في اليوم.
عروضنا أفضل خلطة عسل للمتزوجين - اطلب الآن